مار يعقوب البرادعي

بقلم العلامة الأب الراهب يوحنا دولباني – المطبعة السريانية بوينس ايرس الأرجنتين 1942

المجاهد الرسولي الأكبر مار يعقوب البرادعي

بقلم مار إغناطيوس يعقوب الثالث بطريرك انطاكية وسائر المشرق 1978

ܩܰܕܺܝܫܐ ܡܳܪܝ ܝܰܥܩܘܒ ܒܽܘܪܕܥܳܢܐ 578+

 

ܝܺܠܺܝܕ ܠܶܗ ܒܬܶܠܐ ܕܡܰܘܙܠܰܬ ܡܕܺܝܢܬܐ ܡܶܢ ܐܰܒܳܗ̈ܶܐ ܡܝܰܬܖ̈ܶܐ. ܘܰܫܡܐ ܕܰܐܒܽܘܗܝ ܩܰܫܝܫܐ ܬܶܐܘܳܦܺܝܠܘܣ. ܘܶܐܬܥܰܢܘܺܝ ܒܰܥܠܰܝܡܽܘܬܗ ܒܕܰܝܪܐ ܕܰܦܣܺܝܠܬܐ. ܘܶܐܬܡܰܗܰܪ ܒܰܬܖ̈ܰܝܗܘܢ ܠܶܫ̈ܳܢܐ ܣܽܘܪܝܳܝܐ ܘܝܰܘܢܳܝܐ. ܘܰܥܡܰܩ ܒܝܽܘܠܦܳܢ̈ܶܐ ܕܰܟܬܳܒ̈ܰܝ ܩܘܕܫܐ ܘܬܶܐܘܳܠܳܘܓܺܝܐ܆ ܘܒܰܥܒܳܕ̈ܶܐ ܕܰܢܙܺܝܪܽܘܬܐ. ܘܒܰܫܢܰܬ 528 ܐܰܫܩܶܠ ܠܩܘܣܛܰܢܛܺܝܢܘܦܘܠܺܝܣ. ܘܰܐܝܟ ܒܥܳܬܐ ܕܚܺܐܪܰܬ ܒܰܪ ܓܰܒܠܗ ܡܰܠܟܐ ܕܥܰܖ̈ܰܒܳܝܶܐ ܓܰܣܰܢܳܝ̈ܶܐ ܘܰܒܦܽܘܩܕܳܢ ܡܰܠܟܬܐ ܬܶܐܘܳܕܳܘܪܰܐ ܐܶܬܬܰܣܪܰܚ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܠܽܐܘܪܗܳܝ ܘܠܰܐܬܖ̈ܰܘܳܬܐ ܕܣܽܘܪܺܝܰܐ ܘܕܰܐܣܝܰܐ ܒܰܣܝܳܡ ܐܺܝܕܐ ܕܬܶܐܘܳܕܳܘܣܝܳܘܣ ܦܰܛܪܝܪܟܐ ܕܰܐܠܟܣܰܢܕܪܺܝܰܐ ܫܢܬ 544 ܘܰܐܫܩܶܠ ܠܰܐܠܶܟܣܰܢܕܪܺܝܰܐ. ܘܰܒܥܽܘܕܪܳܢ ܐܢܳܫ̈ܺܝܢ ܡܶܢ ܐܶܦܺܝܣ̈ܩܽܘܦܶܝܗ̇ ܐܰܣܪܰܚ ܬܪܶܝܢ ܐܶܦܝܣ̈ܩܽܘܦ̈ܶܐ. ܘܫܰܪܺܝ ܟܳܪܶܟ ܡܛܰܫܝܳܐܺܝܬ ܒܰܐܬܖ̈ܰܘܳܬܐ ܘܓܳܙܖ̈ܳܬܐ ܕܡܰܕܢܚܐ܆ ܡܶܢ ܣܽܘܪܺܝܰܐ ܠܦܳܪܶܣ܆ ܘܡܶܢ ܐܪܡܶܢܝܐ ܥܰܕ ܐܠܟܣܰܢܕܪܺܝܰܐ. ܟܰܕ ܡܰܪܬܶܐ ܠܐܖ̈ܬܕܘܟܣܳܝܶܐ ܘܰܡܠܰܒܶܒ ܘܰܡܫܰܪܰܪ ܠܗܽܘܢ. ܘܰܐܣܪܰܚ ܠܗܽܘܢ ܒܡܰܦܣܳܢܽܘܬ ܦܰܛܪܝܪܟܐ ܥܶܣܪܺܝܢ ܘܫܰܒܥܐ ܐܶܦܺܝܣܩܽܘܦ̈ܶܐ ܘܰܐܠܦܰܝ̈ܳܐ ܕܟܳܗܢ̈ܶܐ ܘܰܡܫܰܡܫܳܢ̈ܶܐ. ܘܗܳܟܰܢܐ ܐܰܥܒܰܪ ܬܠܳܬܺܝܢ ܘܚܰܡܶܫ ܫܢܺܝ̈ܢ܆ ܟܰܕ ܠܐ ܡܰܪܓܶܫ ܒܒܶܛܠܳܢܐ. ܘܒܰܐܬܠܺܝܛܽܘܬܶܗ ܗܳܕܐ ܠܥܽܘܕܪܳܢܐ ܛܳܒܐ ܐܺܝܬܰܘܗܝ ܗܘܳܐ ܠܥܕܬܐ ܒܰܙܒܰܢ ܐܽܘܠܨܳܢܐ. ܥܢܰܕ ܒܕܰܝܪܐ ܕܡܳܪܝ ܪܽܘܡܰܢܳܘܣ ܐܰܘ ܕܩܰܣܝܳܢ ܒܡܶܨܪܶܝܢ ܒܰܬܠܳܬܺܝܢ ܒܬܳܡܘܙ ܫܢܰܬ 578.

 

القدّيس مار يعقوب البرادعي 578+

وُلد في مدينة “تل موزل” واسم أبيه القس ثئوفيلوس. وترهّب في ميعة صباه في دير فسيلتا، وحذق السريانية واليونانية وتعمّق في الكتب المقدّسة والعلم اللاهوتي، وأمعن في أعمال النسك. وفي سنة 528 رحل إلى القسطنطينية. وفيها رُسم بطلب الحارث بن جبلة الغسّاني ملك العرب وأمر القيصرة ثاودورة، مطراناً للرها وبلاد الشام وآسيا بوضع يد ثاودوسيوس بطريرك الإسكندرية عام 543، فرحل إلى الإسكندرية ورسم أسقفين بمعاونة بعض أساقفتها. وطفق يطوف متنكّراً بلاد الشرق جزائره، من الشام حتى فارس شرقاً، ومن أرمينية إلى الإسكندرية جنوباً، مرشدًا الأرثذكسيين ومشجّعاً إيّاهم ورسم لهم بتفويض البطريرك سبعة وعشرين أسقفاً وشمامسة وقسوساً بلغ عددهم بضعة آلاف. وأقام على هذه الحال خمساً وثلاثين سنةً لا يعرف كللاً. وكان ببطولته وجهاده خير عضد لبيعة الله في زمن الشدة حتّى نقله الله إليه في دير رومانوس أو قسيون بمصر في 30 تمّوز سنة 578.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: